قيم هذا المقال

0

استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟

رسالة الخطأ

  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 666 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 667 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
الرئيسية | اقتصاد | "البنوك الإسلامية"..المؤسسات المالية التي قسمت الشارع المغربي وهذا رأي المغاربة فيها

"البنوك الإسلامية"..المؤسسات المالية التي قسمت الشارع المغربي وهذا رأي المغاربة فيها

بواسطة
Enlarge font Decrease font : حجم الخط

 

أخبارنا المغربية :الرباط

خلقت ظاهرة البنوك الإسلامية، انقساما في الشارع المغربي بين مؤيد لها باعتبارها تحسم الجدل الديني القائم منذ زمن بعيد حول شرعية التعامل مع الأبناك، وبين معارض لها على أساس أنها التفاف فقط ومحاولة شرعنة معاملات مالية من الناحية الدينية.

أما فريق ثالث بالشارع المغربي، فاعتبر أن المعاملات المالية كما هي مفروضة الآن في النظام الدولي حرام دينيا، سواء تعلق الأمر بالبنوك المتعارف عليها أو ما اصطلح على تسميته بالبنوك الإسلامية.

وبين هؤلاء وأولئك، ينزل موقع "أخبارنا" للميدان في محاولة لاستقصاء آراء الشارع المغربي، وموقف عينة من المغاربة من البنوك الإسلامية، التي حققت رقم أعمال ضخم بعد طرح خدماتها بالأسواق المالية المغربية، وأضحت تشكل خطرا حقيقيا على الأبناك "العادية"، في مجتمع مغربي لا زال يعيش مفارقة الحداثة والدين.

"محمد" رجل أعمال شاب، اعتبر أن البنوك الإسلامية فرصة لكل مسلم يسعى لتكون جميع معاملاته المالية والتجارية تتماشى مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة، التي بدأت تضمحل داخل المجتمع المغربي المسلم أصلا...وفي معرض سؤالنا له عن طريقة تعامله قبل إطلاق خدمات البنوك الإسلامية، أجابنا محمد أنه كان يتعامل مع البنوك العادية لأنه لا بديل عن ذلك...؟

بدورها "فاطمة" وهي أستاذة أربعينية للغة الفرنسية (لا ترتدي حجابا)، فشددت على أن البنوك الإسلامية فتحت الباب أمام مصراعيه لمن لا يريدون التعامل بالطريقة الربوية للأبناك الأخرى، التي تتعب كاهل المغاربة، مؤكدة على أن ما تقوله وما تؤمن به لا علاقة له بعدم ارتدائها للحجاب، الذي لا يعني التمسك بتعاليم الدين الإسلامي من وجهة نظرها...

"عبد الله" إمام مسجد، رفض في البداية الحديث إلينا بخصوص هذا الموضوع، وبعد إلحاحنا قال أن البنوك الإسلامية، مؤسسات مالية شرعية تبعد شياطين النظام التجاري الربوي الذين يسعون جاهدين لتقويض مبادئ الشريعة الإسلامية، التي ما إن ابتعد عنها أمة محمد (ص) حتى ضاعت وتفرقت بين الأمم.

أما "خالد" وهو مدير وكالة بنكية، فعلق ضاحكا:"واش زعما هاد البنوك الإسلامية جابت شي حاجة جديدة..راه نفس المعاملات كيما تانتعاملو بها حنا...وأصلا المتحكم فيها هوا نفس المتحكم في البنوك الأخرى...".

"مراد"، أستاذ جامعي في مادة الإقتصاد اتفق مع ما قاله الإطار البنكي، واعتبر البنوك الإسلامية كذبة أو "تساهلا" وهي محاولة شرعنة معاملات ترسخ في المعتقد الجمعي لجل المغاربة أنها حرام دينيا، وبالتالي فهذه البنوك هي تنفيس فقط على من يحرمون المعاملات البنكية بالطريقة المتعارف عليها...

وعلق "عبد القادر" وهو تاجر قارب الستين من عمره، شخصيا أرى أنه لا فرق بين الأبناك والأبناك الإسلامية، الأمر يتعلق فقط بتغيير طريقة التعامل والتسميات، فالمرابحة التي هي أساس وجوهر البنوك الإسلامية لا تعدو أن تكون فوائد بطريقة أخرى، علما أن تحريم التعامل مع الأبناك بني على أساس الربا التي هي أصلا فوائد...

في حين كان "محمد" الطالب بشعبة الحقوق، حازما معتبرا أن كلا النوعين من الأبناك حرام شرعا، معتبرا أن البنوك الإسلامية هي مجرد خدعة لن تنطلي على أي مسلم متمسك بشريعته، وبأحكام الله عز وجل الذي حرم الربا بنص قرآني قطعي.

"هند" شابة ترتدي حجابا على الطريقة التركية، وصفت جميع المعاملات البنكية هي ربوية في الأصل، وبالتالي فهي سحت في سحت...والأبناك الإسلامية خطة مدروسة للقضاء على ما بقي من مسلمين ملتزمين بأحكام الشريعة الإسلامية ومحاولة احتوائهم من طرف الماسونية العالمية، المسيرة الحقيقية لجميع الأبناك بما في ذلك الأبناك الإسلامية...

 

مجموع المشاهدات: 9524 |  مشاركة في:
You can add your html text here

الإشتراك في تعليقات نظام RSS ( عدد التعليقات ( 6 تعليق

1 | Anonymous
ولي شاد بنوك كاملة كنتو
ولي شاد بنوك كاملة كنتو تسولوه لأنه هو باطرون علي كلشي والله يا اخواني كنت عايش بتقاعد عسكري قليل امني درت كريدي استهلاك وتنعيش الجحيم وريبة تدخل العظم وكلشي شفار سوي تغير اسم واسلامي وهو في واقع طريقة صهيونية (كما يقال بمغريبي كل القالب باش خدام )من اجل حاج عمار
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
2 | Anonymous
أقول لجميع الإخوة الذين يفتون
أقول لجميع الإخوة الذين يفتون بتحريم المعاملات البنكية التشاركية ان يردوا الامر الى أهله وليس لطالب علم مبتدئ اسالوا الشيخ بن حمزة والروكي والبوكيلي وغيرهم
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
3 | قليل الفهم بالدين
فهم سطحي لا غير
الى كل من يتكلم عن البنوك الاسلامية،ان الأمر لايعدو مجرد تسمية،نفس المعاملات مع البنوك التقليديدة حرفيا،خذ قرضا بمبلغ مثلا : 600.000 الف درهم لشراء شقة من بنك تقليدي ونفس المبلغ من بنك اسلامي،ولنفرض ان مدة سداد القرض هي 25 سنة.كم سترجع من الاموال الى هذه الابناك بعد هذه المدة؟ولنفرض ان نسبة الفائدة هي4.5% في البنك التقليدي وان البنك الاسلامي سيشتري لك تلك الشقة بنفس ثمن الكراء في ذلك الحي ولتكن 3000 درهم شهريا.أحسب الفرق بنفسك ولاداعي ان يشرح لك احد،ستجد ان البنك التقليدي نسبة ربحه اقل بكثير من البنك الاسلامي.اما بقية المعاملات فهي نفسها حرفيا.اذن كفى تغليفا واستغلالا للدين.البنك التقليدي ارحم من البنك التتشاركي في القروض.
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
4 | محمد الشريف
المرابحة
الفرق الوحيد ان معدل الفائدة اصبح يسمى المرابحة فقط ....حيلة لن تنطلي على أحد ...مادا سيستفيد الزبون هدا هو السؤال ......لن يستفيد شيئا ملموسا ....فسعر الدار التي ستقتنيها عبر قرض من هنا او من هناك ...سيبقى هو هو ...باركا من الضحك على الناس ..اتركوا شرع الله بعيدا عن المصالح الانية الدنيوية ...فكروا في شى اخر يخفف عنا تقل المعيشة .
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
5 | b
هذه بنوك تشاركية و ليست
هذه بنوك تشاركية و ليست اسلامية
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
6 | حميد المغربي
ليس ثمة فرق بينهما
البنوك هي طريقة ادارية تعاملية ولا دخل للدين فيها حسب مزاج بعضهم.البنوك المستحدثة هي بنوك تشاركية تستعمل تسميات اسلاموية للتغرير بمن لا زالوا لا يتعاملون مع البنوك العادية .هي طريقة لجلبهم واستدراجهم خصوصا المخونجون منهم وبالتالي ستتمكن الدولة من اعادة اموال محجوز عليها عند هؤلاء المخونجون في بيوتهم وتساهم في اقتصاد البلاد.الدولة تطبع الاموال والاخوان يخبؤونها في منازلهم تحت ذريعة كلمة ربا. هل الربا لا تظهر لكم سوى في المعاملات البنكية ؟؟ ولا تظهر لكم في المعاملات الاخرى .كثيرون من يستعملون موازين البيع والشراء اليوم الالكترونية .يقوم البيع بضرب الاية الكريمة (ويل للمطففين ...) قليلون من سيفهمون هذا .من اراد عدم التعامل مع البنوك فليخرج الى بلاد الواقواق ويعيش عيشته حرا.هي بنوك تشاركية وليست اسلامية .افهموا جيدا هذا .ولا تروجوا للسحت تحت راية الاسلام والاسلام بريء مما أنتم عليه.
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات