Array هذا قرار المحكمة الادارية في قضية رفعتها مدرسة خصوصية ضد وزارة التربية الوطنية وهذه أسباب الاغلاق

قيم هذا المقال

0

استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟

Error message

  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 669 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 670 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • User warning: The following module is missing from the file system: imageinfo_cache. For information about how to fix this, see the documentation page. in _drupal_trigger_error_with_delayed_logging() (line 1142 of /home/noeman/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Notice: Undefined index: boostpath in boost_mobile_custom_theme() (line 73 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/boost_mobile/boost_mobile.module).
  • Warning: Invalid argument supplied for foreach() in include() (line 32 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/custom/barona_blocks/templates/popular.tpl.php).
  • Notice: Undefined variable: pach_to_ajax in include() (line 4 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/custom/barona_blocks/templates/rating.tpl.php).
الرئيسية | مستجدات التعليم | هذا قرار المحكمة الادارية في قضية رفعتها مدرسة خصوصية ضد وزارة التربية الوطنية وهذه أسباب الاغلاق

هذا قرار المحكمة الادارية في قضية رفعتها مدرسة خصوصية ضد وزارة التربية الوطنية وهذه أسباب الاغلاق

بواسطة
Enlarge font Decrease font : حجم الخط

أخبارنا المغربية ــ جمال مايس

أفادت مصادر ل"أخبارنا" أن المحكمة الادارية بالدار البيضاء قضت قبل قليل بعدم الاختصاص في الدعوى التي رفعتها مؤسسة تعليمية خاصة ضد أكاديمية التربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة .

وحسب مصادر ل"أخبارنا" فالقرار شكل صدمة كبيرة لأصحاب المؤسسة التعليمية ، خصوصا وأن بعض الاباء لا يزالون يعقدون آمالا في أن تحكم المحكمة لصالح المؤسسة بالترخيص لها ، لاسيما وأنها مجهزة بأحدث التجهيزات وتتوفر على معايير عالمية وصاحبها يرى أن مدرسته قانونية وتشتغل بحماية القانون.

وكانت السلطات ببني ملال قد قررت منع التلاميذ وأولياءهم من دخول المؤسسة الخصوصية ، وذلك لعدم تسليمها الترخيص النهائي من طرف الأكاديمية ، هذه الأخيرة عللت قرارها بعدم توصلها بالموافقة من الوزارة الوصية.

ووفق مصادر موثوقة ل"أخبارنا" فمن الأسباب الرئيسية التي دفعت وزارة حصاد لعدم تسليم ذات المدرسة الخصوصية الترخيص النهائي ، كونها دفعت تراخيص المشروع والبناء في بادئ الأمر باسم مجموعة مدارس "فاتح" في اواخر 2013، وبعدما قررت وزارة الداخلية اغلاق 8 مدارس تابعة للمجموعة التركية في يناير الماضي من العام الجاري 2017 ، غيرت المؤسسة الاسم إلى اسم اخر ، لكن وزارة التربية الوطنية تشبتت بقرار عدم تسليم الترخيص النهائي ، لتتدخل وزارة الداخلية ممثلة في السلطات المحلية على الخك وتمنع المؤسسة من الاشتغال وتسجيل التلاميذ.

بعض الاباء قرروا نقل ابنائهم الى مؤسسات أخرى ، والبعض الاخر تشبت بالمؤسسة الخصوصية ، وانتظروا صدور قرار قضائي يسمح للمدرسة بالاشتغال وهو ما وعدهم به صاحب المؤسسة ،إلا أن قرار اليوم للمحكمة الادارية قسم القضاء الاستعجالي بخر هذه الآمال. حيث كانت الاكاديمية ووزارة التربية الوطنية مؤازرين بهيئة الدفاع للوكالة القضائية للمملكة.

 

مجموع المشاهدات: 3002 |  مشاركة في:
You can add your html text here

الإشتراك في تعليقات نظام RSS ( عدد التعليقات ( 0 تعليق

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات