Array غضب في " الاشتراكي الموحد" بعد مشاركة منيب في حوار مع إسلاميين

قيم هذا المقال

0

استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟

Error message

  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 669 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 670 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • User warning: The following module is missing from the file system: imageinfo_cache. For information about how to fix this, see the documentation page. in _drupal_trigger_error_with_delayed_logging() (line 1142 of /home/noeman/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Notice: Undefined index: boostpath in boost_mobile_custom_theme() (line 73 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/boost_mobile/boost_mobile.module).
  • Warning: Invalid argument supplied for foreach() in include() (line 32 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/custom/barona_blocks/templates/popular.tpl.php).
  • Notice: Undefined variable: pach_to_ajax in include() (line 4 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/custom/barona_blocks/templates/rating.tpl.php).
الرئيسية | سياسة | غضب في " الاشتراكي الموحد" بعد مشاركة منيب في حوار مع إسلاميين

غضب في " الاشتراكي الموحد" بعد مشاركة منيب في حوار مع إسلاميين

بواسطة
Enlarge font Decrease font : حجم الخط

أخبارنا المغربية 

 يبدو أن الأزمة التي تعيش على وقعها منيب، أول امرأة مغربية تنتخب أمينًا عامًا لحزب سياسي في البلاد، بدأت تتفاقم وتخرج تفاصيلها إلى العلن، حيث وجه أربعة أعضاء من المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد رسالة لأعضاء المجلس الوطني (برلمان الحزب) أكدوا فيها أن مشاركة منيب في ورشة الحوار العلماني الإسلامي جرت "من غير علم المكتب السياسي"، واعتبروا مبادرتها "تتعارض مع الموقف السياسي للحزب".

وأضاف القياديون الموقعون على الرسالة ، أن المكتب السياسي ناقش الموضوع ، وتم " الاتفاق على صيغة توافقية عبر إصدار بيان بمناسبة الدخول الاجتماعي والسياسي، يتضمن فقرة تؤكد على ثوابت الخط السياسي للحزب المصادق عليه في الأرضية التي اعتمدها المؤتمر الثالث المنعقد في ديسمبر 2011".

زادت الرسالة موضحة أن منيب "أمدت إدارة الحزب بنسخة من نص البيان بعد حذف الفقرة المتعلقة بالتذكير بثوابت الخط السياسي"، إذ اتهم أعضاء المكتب السياسي، وهم مصطفى الشافعي وحياة تيجي ومحمد العيساوي وعبد اللطيف قليش، اتهموا الأمينة العامة للحزب بإرسال مشروع البيان "من دون انتظار الحسم في النص النهائي مع مصطفى الشافعي، الذي كلف التنسيق  معها في الموضوع".

ضمّن الأعضاء الغاضبون من جلوس منيب في طاولة واحدة مع الإسلاميين في رسالتهم "الفقرة التي جرى حذفها من البيان"، والتي جاء فيها أن المكتب السياسي "يؤكد على ثوابت خطه السياسي المعتمد من قبل المؤتمر الأخير، والمتمثلة في الدفاع عن مشروعه الديمقراطي الحداثي، النقيض للمشروعين، المتجسدين في الأصولية المخزنية والأصولية الدينية".

تبعًا لذلك، تضيف الفقرة: "يرفض المكتب السياسي أي شكل من أشكال الحوار مع القوى الإسلامية غير الديمقراطية. وذلك من غير الرجوع إلى النقاش مرة ثانية بين أعضاء المكتب السياسي"، وهو ما يمثل رفضًا مطلقًا من قادة الحزب الذي يصنف ضمن أحزاب اليسار الراديكالي، المناوئ لأي تقارب مع الإسلاميين.

لم تقف انتقادات الأعضاء الأربعة في المكتب السياسي للحزب عند هذا الحد، بل ذهبت إلى حد اعتبار أن "نشر البيان مع حذف الصيغة المشار إليها أعلاه في هذه الرسالة، يترجم عدم الالتزام بمضمون أرضية الحزب في موضوع الحوار مع القوى الإسلامية غير الديمقراطية، ومس بالديمقراطية الداخلية"، مشددين على أن البيان المعلن "لا يعني أعضاء المكتب السياسي الموقعين على هذه الرسالة، والذين شاركوا في الاجتماع المشار إليه".

 

مجموع المشاهدات: 4202 |  مشاركة في:
You can add your html text here

الإشتراك في تعليقات نظام RSS ( عدد التعليقات ( 2 تعليق

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات