Array عقرب تودي بحياة طفل عمره 4 سنوات وغياب المصل يعجل بالوفاة

قيم هذا المقال

0

استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟

Error message

  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 669 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 670 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • User warning: The following module is missing from the file system: imageinfo_cache. For information about how to fix this, see the documentation page. in _drupal_trigger_error_with_delayed_logging() (line 1142 of /home/noeman/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Notice: Undefined index: boostpath in boost_mobile_custom_theme() (line 73 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/boost_mobile/boost_mobile.module).
  • Warning: Invalid argument supplied for foreach() in include() (line 32 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/custom/barona_blocks/templates/popular.tpl.php).
  • Notice: Undefined variable: pach_to_ajax in include() (line 4 of /home/noeman/public_html/sites/all/modules/custom/barona_blocks/templates/rating.tpl.php).
الرئيسية | حوادث وقضايا | عقرب تودي بحياة طفل عمره 4 سنوات وغياب المصل يعجل بالوفاة

عقرب تودي بحياة طفل عمره 4 سنوات وغياب المصل يعجل بالوفاة

بواسطة
Enlarge font Decrease font : حجم الخط

أخبارنا المغربية - جمال مايس  

تسود حالة الالم بدوار تابية التابع لفم الجمعة إقليم أزيلال ، وذلك على إثر وفاة الطفل يونس الذي يبلغ من العمر 4 سنوات .

وتعود تفاصل القصة المؤلمة عندما كان الطفل يونس يلعب داخل منزله وأراد الخلود للنوم ولم يكن يدري أن موعده مع الموت قد حان ، فالطفل لسعته عقرب سوداء وزرعت سمها داخل جسده البريء ، لتنقله أسرته إلى مستشفى قلعة السراغنة ، حيث استغرقت  الرحلة حوالي 5 ساعات سببها تلكأ وإهمال أصحاب سيارات الاسعاف وغياب العلاج بمستوصف فم الجمعة وتابية .

لم يقف مسلسل الاهمال عند سيارات الاسعاف بل زاده غياب المصل المضاد للسعات العقارب بمستشفى قلعة السراغنة ، فلبى الطفل نداء ربه وسلم الروح لخالقها ، وكأن حال لسانه خلال الاحتضار يقول :" ياربي هل أكون أنا الأخير ، هل يتألمون بموتي ويبحثون عن الأمصال لانقاد الأبرياء مثلي ، كم من طفل سيحتاجه صنع هذا المصل المضاد ".

جدير بالذكر أن وزارة الوردي أعلنت في بلاغ سابق عن غياب الأمصال المضادة للسعات العقارب في المستشفيات المغربية أو بمعنى اخر :"لي قرساتو عقرب يبقى فدارو حتى يموت"، يصرخ أحد السكان وهو يتحسر.

يشار أن قصة الطفل يونس أشعلت الصفحات الفيسبوكية بأزيلال وأغلبها اعتبر أن العقرب لم تقتل لوحدها يونس ، بل يونس مات أيضا نتيجة لغياب الحس بالمسؤولية لدى المسؤولين عن قطاع الصحة.

 

مجموع المشاهدات: 150 |  مشاركة في:
You can add your html text here

الإشتراك في تعليقات نظام RSS ( عدد التعليقات ( 0 تعليق

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات