قيم هذا المقال

0

استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟

رسالة الخطأ

  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 666 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
  • Notice: Undefined index: boostpath in include_once() (line 667 of /home/noeman/public_html/sites/default/settings.php).
الرئيسية | شاشة أخبارنا | حصاد: مهمتي الصباغة و النظافة و الباقى على الأستاذ لإصلاح جذري للتعليم

حصاد: مهمتي الصباغة و النظافة و الباقى على الأستاذ لإصلاح جذري للتعليم

بواسطة
Enlarge font Decrease font : حجم الخط

 

مجموع المشاهدات: 16545 |  مشاركة في:
You can add your html text here

الإشتراك في تعليقات نظام RSS ( عدد التعليقات ( 10 تعليق

1 | Anonymous
وراك وزير مسئول وكتخلص عليها
وراك وزير مسئول وكتخلص عليها باش تشتاغل في التعليم وتنوض به على جميع المستويات. ماشي غير تسبغ وتنظف. هي وليتي طاشرون
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
2 | طنسيون
هل الجدية والعبث حلا ؟
اتضح جليا جهل المسؤولين لمنظور التعليم وبدا غياب وعيهم و إدراكهم لعملية التعليم والتعلم على المستوى البيداغوجي. حقيقة هو الأستاذ سيد العملية في القسم وهو المنشط والموجه للأنشطة والممارسات التربوية في القسم وفي المؤسسة في إطار مشروع المؤسسة. لكن هذا يقع في الدول المتقدمة التي تعير الاهتمام للتعليم وتوفر الظروف الملائمة والوسائل المناسبة وتعطي أولويات للابتكار والإبداع للفريق التربوي وتشجعه بالتنافس والتحفيز وليس بفرض ظروف الاكتظاظ وبرامج ومناهج متقادمة وإلزام المدرسين بمقررات مهترئة ومن دون تكوين مستمر وتكوين ذاتي مواكب للمستجدات العصرية. لا يزال المنظور التقليدي المتخلف للتعليم مهيمنا في ذهن المسؤولين وفي عقليتهم. ذلك المنظور الذي يجعل من الأستاذ السيد المهيمن والمسيطر على االقسم متجاهلين شخصية وذاتية وعقلية المتعلم رغم أنهم يؤكدون في التعليمات والتوجيهات على جعل المتعلم محور العملية التعليمية ؟ فهل يدركون معنى جعل المتعلم محور العملية التعليمية التعلمية ؟ وهل هناك من يفهمها في هذا النظام التعليمي المتخلف ؟ وما هي الظروف والإمكانيات والوسائل التي تتيح هذه العملية ؟ فأما القول عن القيام بالمسؤولية ونجاح المهمة في واقع عبثي يكرس الوضع نفسه الذي كان منذ عقود ليس سوى تنصلا وتجريدا من مسؤولية التغيير والتجديد ؟ فمن سيكون المسؤول عن الفشل ؟
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
3 | الصحراوي
اتقوا الله
المصيبة راه لا صباغة وولا والوا في بعض المؤسسات جمعية الاباء التي صبغت بفلوس التلاميد التي عهد لها السرقة ولم تصرف على انشطة التلاميد ومساعداتهم في الدعم وما غير دلك.او جمعية تتجمع 7 مليون اش كدير بها في الاخير يقولون اصلحنا بها اي تقوم الجمعية مقام الوزارة اتمنى ان تتدخل السيد الةوزير في واجب الانخراط الدي وجي ان لا يتعدى 20درهم وحت المسؤولين عن الابتعاد عنالجمعية
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
4 | يونان
ههههه
السلام عليكم. الوزير بونظيف هذا. تحمل مسؤوليتك عزيزي فأنت رئيس القطاع و مسؤوله الأول أما الأستاذ فموظف لا حول له و لا قوة، يطبق مخططات السيد الوزير. و الأستاذ الأسوأ أجرا مقارنة بالشرطة و الصحة.... فلا تحملوه أكثر من طاقته....
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
5 | prof
كازثة
ادا اسمدت الامور الى غير اهلها فانتظر الساعة لاحول ولا قوة الابالله العلي العطيم انا لله وانا اليه راجعون فلنترحم على اصلاح التعليم
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
6 | عابر سبيل
صدق"الرجل"
وهل أصعب في عملية الإصلاح من الصباغة والنظافة. الإصلاح الحقيقي بين الأستاذ والمتعلم. فيكفيك من الصباغة ما "صبغت" به الحركة الانتقالية، ولك السبق في مجال النظافة بما "نظفت" به ضمير الأساتذة من بقية باقية من صحو الضمير... أهلا بالوزرة صابغة الهيئة ومصلحة المظهر وأهلا بطلاء جدران المدارس والحجرات (فقط من الخارج) لعلها تغطي حجم الدمار الشامل الذي أحدثته الحركة الخانزة ... قديما قيل أقبل على النفس واستكمل فضائلها فأنت بالنفس لا بالجسم إنسانواليوم أقولأقبل على العلم واستوف شرائطه هيهات منه طلاء الجدرانأحصاد استقل وأقل عنك ما جهلت به فالداخلية والتعليم لا يلتقيان
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
7 | أنيس
يا سلام على الاصلاح
على هذا الأساس أوقفوا صناعة سراويل الجينز و الأحذية الرياضية . رغم أنني لم أر لحد علمي أساتذة بسراويل الجينز المقطعة .يا أمة ضحكت من جهلها الأمم . ونتمنى أن يتحدث الوزير ولو لمرة واحدة مع الأساتذة بعيدا عن القوقية والأوامر والتعليمات ويتعامل بجد مع الواقع المرير الذي يعيشه الأستاذ ماديا و معنويا واجتماعيا وأيضا يعالج واقع المقررات المملة والدروس والمواد الكثيرة المرهقة من حيث الكم و الكيف وأغلبها غير صالحة لتأهيل التلميذ للمستقبل في حياته العلمية والعملية وأيضا توقف الزيادة و الترقيات منذ سنة2011 زد على ذلك تهرب الوزارة من مسؤولية الإصلاح تحت شعار مهمتي الصباغة والنظافة و الباقى على الأستاذ لإصلاح جذري للتعليم ونكتة الأساتذة بالتعاقد هل بهؤلاء ننتظر التغيير الجذري وهو يضع رجلا في الوظيفة وأخرى في البطالة و التسريح وكأن الأستاذ غير مقيد يملك القدرة على التصرف بمفرده خارج ما تم تسطيره من الوزارة أو سياسة الدولة بصفة عامة دعنا من السفسطة الفارغة ومن الاهتمام بالقشور على حساب الجوهر يكفيك زيارة واحدة إلى فنلندا أو بعث لجنة إلى هناك لتقييم تجربتها الناجحة عالميا من الحضيض إلى القمة في ظرف وجيز أما تغيير الصبورة من سوداء لبيضاء أو الوزرة أومنع سراول الجينز أو صباغة الأقسام وبعضها لا يصلح حتى لمبيت الحيوانات فما بالك بالتدريس . ورحم الله من عرف قدر نفسه
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
8 | نورالدين
قمة الصراحة
تطور ملحوظ في المغرب، المكانة المعنوية و المادية لرجل النظافة حصاد، والمسؤولية الجسيمة و الشاقة و الغير مؤمنة و المرتبات الدنوية للاستاذ.فراسك اسي متنلقاش حتى الماركور باش نقري ولاد الشعب
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
9 | abou zaki wa ayoub
la verite
mnin nta wzir dyal sbagha katchad 7millions chhall khasso loustad ychad li howa l massoul 3la taghayer ta3lim bach fatr assi nod awa thaji f jama3 lafna wa chof ghir li galssin kaytkhalsso bla khadma
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23
10 | عبد الله العرائش
بدون تعليق
سي حصاد وزير التربية الوطنية يلخص ويحدد مهامه في الصباعة والنظافة هزلت هزلت عيب وعار ان نسمع منك هذا الكلام . اسي الوزير المشكل اعقد من هذا بكثير . من جملة مشاكل التعليم اليوم هى حلول خاطئة بالأمس اضرت بكافة منظومة التعليم على مدار السنوات الماضية وأتت به إلى ما هو عليه اليوم. التعليم فى حاجه إلى استخدام المنهج الكلى الذى يراعى خصائص المنظومة كاملة، من طالب ومدرس وأبنية وظروف اقتصادية واجتماعية، وإلى ضرورة وضع رؤية شاملة لمواجهة مشاكل التعليم اليوم قبل غدا لأن مشكلاته تؤثر بالسلب على الحياة الاقتصادية بشكل كبير وعلى المغرب كله بشكل أكبر .
مقبول مرفوض
0 أنت فعلاً قمت بالتصويت على هذا التعليق.
تقرير كغير لائق تعليقات غير لائقة. 10:09 - 2017/09/23

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات